في الحالات العادية، يتمثل دور النظام الأمني في ضمان الأمن الخاص بأنشطة البلدية والمؤسسات الواقعة تحت مسئوليتها.

تعمل البلدية في حالة الطوارئ على جاهزيتها وتفعيل خطة الاستعداد التابعة للبلدية وكذلك رفع حالات الاستعداد الخاصة بالمدينة في حالة الطوارئ.  

إن وظيفة نظام الطوارئ هو الاستجابة لاحتياجات المدينة وسكانها، بالشكل الذي يتيح استمرار الحياة الروتينية في جميع أنحاء المدينة.

استعدادات البلدية للطوارئ
يشمل الاستعداد للطوارئ تحديد إجراءات وطرق العمل الخاصة بساعات الطوارئ، بلورة برتوكول عمل لتنفيذه في حالات الطوارئ وفقاً لسيناريوهات الطوارئ المختلفة، تدريب منسقي الأمن العاملين في المؤسسات التعليمية وإجراء تدريبات في تلك المؤسسات وفي البلدية، تجنيد وتدريب المتطوعين، تنسيق الاستعدادات مع المؤسسات العامة في المدينة ومع قيادة الجبهة الداخلية.

تتأهب البلدية لتقديم الخدمات في ساعة الطوارئ، وتشمل تلك الخدمات:

  • إطلاع الجمهور على أخر المستجدات والمعلومات
  • الدعم البدني والنفسي على المستوى الفردي والمجتمعي
  •  تقديم الخدمات الأساسية والحيوية
  • فتح مراكز الإخلاء والاستيعاب
  • التأكد من توافر المياه بالكميات والجودة اللازمة للوجود المستمر
  • تفعيل منظومة التعليم، بالشكل الذي تحدده الحكومة والبلدية
  • معالجة المباني والبنية التحتية المتضررة وإعادتها لحالتها المثالية
  • تفعيل منظومة المتطوعين

التأهب لحالات الطوارئ- الرفاه الاجتماعي

يشارك قسم الرفاه والخدمات الاجتماعية في جاهزية استعداد المدينة لحالات الطوارئ ويعمل على زيادة قوة وقدرة سكان المدينة والمساعدة في مواجهة حالات الطوارئ

الاستعدادات العامة:

  • وضع وتحديد إجراءات العمل في حالات الطوارئ
  • تدريب العاملين وفقاً لأدوارهم ومهامهم في حالات الطوارئ ووفقاً للطاقم الذي تم تعيينهم به- نقل واستيعاب المهام والإجراءات  للوصول لمرحلة الإتقان.

نيبال حنيف
أخصائي اجتماعي - قانون الشباب
04-6787448

الأنشطة والعمل في الحالات العادية " الروتينية"

  • إعطاء تدريبات وتوجيهات لمنسقي الأمن العاملين في المؤسسات التعليمية
  • تنظيم دورات للإسعافات الأولية لأصحاب الوظائف والمتطوعين
  • الإشراف والموافقة على الأنشطة التي تقام في المدارس وخارجها مثل الرحلات والمخيمات الصيفية
  • الاهتمام والتعامل مع أعمال السطو وإلحاق الأذى بالمؤسسات التعليمية والمؤسسات العامة تحت رعاية ومسئولية البلدية
  • مساعدة الجهات والمسؤولين التأهب في حالات الطوارئ الروتينية مثل حالات الحرائق
  • التعاون مع قسم أمن المجتمع لمنع العنف وتعاطي المخدرات أو الكحول

الكاميرات الأمنية

من أجل حماية الأماكن العامة في المدينة مثل منشئات ومرافق البلدية والمؤسسات التعليمية، تم وضع كاميرات أمنية في العديد من الأماكن في المدينة، والتي تتيح المشاهدة المباشرة والتصرف في الوقت الفعلي وتوثيق حوادث الأضرار بالأماكن العامة.

نظراً لحساسية الموضوع والحاجة إلى الحفاظ على حرية الفرد، يسمح بمشاهدة الصور والفيديوهات للأشخاص المصرح لهم فقط.

احمد عبدالله خلايلة
مدير قسم الطوارئ
052-8901459
04-6788865

أية شحاده
منسقة العمل التطوعي
04-6499721
04-6499718